كيف اغير حياتي وشخصيتي عاداتي

تغيير حياتي شخصيتي عاداتي

تغيير حياتي الى الافضل وتحقيق الاهداف والاماني التي اريد الوصول اليها والمكانة التي اطمح أن اكون فيها وتغيير العادات السيئة التي أعتدت عليها ليس امرا صعبا كما يتصوره بعض الناس وقد يكون سهلا وبسيطا إن إتبعنا بعض الخطوات.

الاجهزة عندما تتعطل أو تتغير وظائفها كالهاتف او التلفاز او السيارة فإن أفضل الاماكن لإعادتها الى ماكانت عليها وإصلاحها هي ورشة الوكيل المعتمد لأنه هو الذي صنعها ويعرف أسرارها وعيوبها ، ونحن إن أردنا تغيير حياتنا فيجب أن نستمع الى الذي أخبرنا به صانعنا وخالقنا الله سبحانه وتعالي ، فقد أنزل الله في كتابه آيه عظيمة تحتوي على قاعدة جوهرية لطريقة تغيير حياتك وظروفك بسم الله الرحمن الرحيم (( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )) صدق الله العظيم سورة الرعد ايه 11 .

إن التغيير الحقيقي لحياتك يجب أن يبدأ من داخلك ليغير عالمك ومحيطك … ولكن كيف ؟

قيل (( نحن ما نقوم به مرارا وتكرارا والتميز ليس ردة فعل بل عادة ))

وقيل ايضا (( الرجال متساوون بالطبائع ، وعاداتهم هو مايجعلهم مختلفون ))

وقيل ايضا (( الدافع هو ما يجعلك تبدأ ، والعادة هي ما تجعلك تستمر ))

تخيل نفسك كشخص يريد أن يتعلم أن يتقن مهنه معينه مثلا كمهنة الصباغ ، وفي أول يوم تبدأ بدون خبرة في طلاء أول غرفة وقد يكون عملك غير متقن وغير محترف ، إن توقفت سيكون الفشل حليفك ولاكن إن أكملت طريقك وبدأت بطلاء غرفة اخرى وأخرى وأخرى وأصبح مهنه الصباغ ” عادة ” ستتحول من شخص مبدئ الى شخص محترف وتتميز.

إن المسأله في إستمرار حياتنا كما هي ، هي العادات التي نمارسها كل يوم وحتى نغير هذه العادات يجب أن نتعود على العادات الجديدة التي سوف تغير حياتنا.

لإدراك أهميه العادة وقوتها في حياتنا نجد أن معظم ما نقوم به يوميا يدخل ضمن العادة حتى معتقداتنا وقد أنزل الله لنا بعض الامثال في القرآن الكريم على ذلك كقوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (( وإذا قيل لهم إتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما وجدنا عليه آبائنا )) صدق الله العظيم ، ما أجمل كلام الله الذي يشرح كيف يرفضون دخول الاسلام بسبب ما اعتادوا عليه ، ويذكر الله في كتابة ايضا بسم الله الرحمن الرحيم ((قالوا بل وجدنا آباءنا كذلك يفعلون )) صدق الله العظيم.

كما ذكر رسول الله كيف ستتغير عاداتنا وتتبدل عندما قال صلى الله عليه وسلم ((لتتبعن سنن من قبلكم شبرا بشبر، وذراعا بذراع، حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه )) أي اننا سوف نطبق عادات وتقاليد الامم التي سبقتنا وهم اليهود والنصاري كما يحصل اليوم من نقل كل العادات والتقاليد الموجودة في الغرب الى البلاد الاسلامية ولهذا السبب تخلفت الامه الاسلامية وتغيرت حياتنا لأننا لم ننقل المفيد والنافع كما فعل الغرب عندما نقلوا المعرفة الاسلامية والثقافة الى بلادهم وتطورا وتقدموا وسادوا الامم بعلمهم.

إن الذي يميز المسلمين عن غيرهم هي العلاقة الجميله التي تربط الخالق بالمخلوق التي تربط العبد بربه قال تعالى ((فإذا عزمت فتوكل على الله )) صدق الله العظيم ن وعليه فإن كل شئ يبدا اولا بينك وبين الله فإبذل الاسباب التي تظهر حسن نيتك على تغيير حياتك وإطلب العون من الخالق وإبدأ مشوارك في التغيير.

من وجه نظري هناك مسأله في غاية الخطورة وكثير منا متورط فيها بإرادته أو بغير إرادته وأعلم أن الكثيرين غير راضين عن ذلك ، مساله الربا والقروض الربوية هذه مشكله كبيره لأن الله قال في كتابة بسم الله الرحمن الرحيم ((يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله وإن تبتم فلكم رءوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون ((

فتخيل كيف ستطلب العون من الخالق إن كنت عدوه وأقسم على حربك .

عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «اجتنبوا السبع الموبقات». قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: «الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات

لذلك عندما نريد كمسلمين أن نغيير حياتنا وعاداتنا يجب أن نراعي أمور كثيرة متداخله مع بعض ، ولكي تنجح في ذلك تخيل هذه الامور كأشخاص أو صور وأخرجهم من بالك وضعهم في صورة او لوحة من مخليلتك وانظر اليها امامك ثم قارن وحلل وفكر كيف تجعل حياتك مختلفة وسط كل هذه الاشياء المعقدة .

إن اعجبتك هذه المقاله أخبر أصدقائك عنها

5 آراء على “كيف اغير حياتي وشخصيتي عاداتي”

  1. والله انا مخنوقه وديقه وشيفا الحياه سوده في وشي ومش عارفه اغير من نفسي خالص وكل لم اتقدم خطوه ارجع ميت خطوه لوا

  2. آنا معك متفقه واضيف بان حسن الظن بالله في حال استخرت الله بموضوع وصارت النتيجه عكس ما كنت تتمني

    وجزاك الله خير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *